التطعيمات الروتينية للاطفال,تطعيمات وزارة الصحة للاطفال

ما فائدة التطعيمات الروتينية للأطفال؟

تحمي التطعيمات  (اللقاحات)، بـإذن الله تعالى، الأطفال من الإصابة ببعض الأمراض المعدية ومضاعفاتها الخطيرة، وبالتالي تؤدي إلى مجتمع معافى خالٍ من هذه الأمراض المعدية والأوبئة التي تسببها.

كيف يحمي التطعيم الطفل من المرض؟

التطعيمات الروتينية للاطفال,تطعيمات وزارة الصحة للاطفالالتطعيمات عبارة عن إعطاء الطفل مواد تحتوي على شكل مخفف من الميكروب المسبب للمرض المراد التحصين ضده؛ وذلك عن طريق الحقن أو بالفم مما يؤدي إلى إنتاج أجسام مضادة لمقاومة المرض المعني، بحيث عندما يتعرض الجسم مرة أخرى لنفس الميكروب تقوم هذه الأجسام المضادة بالتصدي له ومحاربته، ومن ثم حماية الطفل من المرض ومضاعفاته.


الدرن: يصيب عادة الرئتين، ويمكن أن يصيب أجزاء أخرى من الجسم كالعظام والمفاصل والدماغ.

 الالتهاب الكبدي  (ب): يسبب  الحمى والتعب وفقدان الشهية والغثيان وألمًا في البطن، كما يسبب اليرقان  (اصفرار الجلد والعينين) والبول الداكن، ويؤدي إلى إتلاف خلايا الكبد ثم تليفها, وقد يؤدي إلى سرطان الكبد. وإذا كانت الأم الحامل مصابة بالمرض يمكن أن ينتقل المرض إلى مولودها أثناء الولادة

 الالتهاب الكبدي (أ): يسبب  الحمى والتعب وفقدان الشهية والغثيان وألم في البطن، واليرقان  (اصفرار الجلد والعينين) والبول الداكن ومن مضاعفاته فشل حاد في وظائف الكبد والوفاة.

 شلل الأطفال: يصيب الجهاز العصبي ويؤدي إلى شلل في الأطراف مما يسبب إعاقة دائمة للطفل، وقد يؤدي إلى الوفاة.  

الدفتيريا: تصيب الحلق وقد تؤدي إلى صعوبة في التنفس، ومن مضاعفاتها التهاب عضلات القلب. 

 الكزاز الوليدي: يتمثل في تقلصات عضلية مؤلمة في العنق والفكين، وصعوبة في الرضاعة والتنفس، وقد يؤدي إلى الوفاة. 

 السعال الديكي: يصيب الجهاز التنفسي، ومن مضاعفاته الالتهاب الرئوي والتشنجات.  

المستدمية النزلية: تسبب مجموعة من الأمراض التي تشمل التهاب أغشية المخ (الحمى الشوكية) والالتهاب الرئوي  والتسمم الدموي.

 المكورات العقدية: تسبب مجموعة من الأمراض التي تشمل التهاب أغشية المخ (الحمى الشوكية) والالتهاب الرئوي والتسمم الدموي.

 الحمى المخية الشوكية: تسبب التهاب أغشية المخ (الحمى الشوكية)، ومن أعراض المرض حمى وصداع شديد وغثيان وهذيان وغيبوبة، وقد تؤدي إلى الوفاة. وفي الأطفال الأصغر سنًّا قد تكون الأعراض مختلفة وتشمل البكاء المستمر والخمول وقلة الحركة وعدم الرضاعة، وقد لا تكون مصحوبة بحمى.   

النزلة المعوية الخطرية : (إسهال, قيء, أو الاثنين معًا) التي يسببها فيروس الروتا: والتي قد تؤدي إلى فقدان السوائل والأملاح من الجسم وهبوط حاد في الكلى والقلب مما يؤدي إلى الوفاة. 

الحصبة: تسبب طفحًا جلديًّا وحمى، ومن مضاعفاتها الالتهاب الرئوي والتهاب الأذن الوسطى وكذلك التهاب خلايا المخ، وقد تؤدي إلى الوفاة. 

الحصبة الألمانية: تسبب طفحًا جلديًّا وحمى، وإذا أصيبت بها المرأة الحامل قد تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، وقد يصاب الجنين بعيوب خِلقية خطيرة في القلب والمخ وفقدان السمع والبصر. 

النكاف: يسبب تورم الغدد اللعابية، ومن مضاعفاته  التهاب المخ والأغشية المحيطة به والتهاب الحبل الشوكي. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى فقدان السمع الدائم، والعقم لدي الرجال. 

الجديري المائي (العنقز): يسبب طفحًا جلديًّا مصحوبًا بالحمى. وقد يؤدي أحيانًا إلى الالتهابات الجلدية الشديدة، والالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ والأغشية المحيطة به، أو الوفاة. وتحدث المضاعفات في معظم الأحيان في الأطفال الصغار جداًّ، أو الذين لديهم قصور (نقص) في جهاز المناعة. 

من قسم الوقاية بموقع هل تعلم


ماهى التطعيمات الروتينية او الدورية ؟ وما فائدة تلك التطعيمات للاطفال ؟ وهل اهمال تلك التطعيمات او نسيانها يؤدى لنمو غير صحيح للطفل ؟ وفى النهاية ما هى التطعيمات التى يجب على الام عدم تجاهلها ؟ كل تلك الاجابات واكثر فى فديو موثق سلس الفهم

التسميات:

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget