طريقة اختيار الحفاضة المناسبة لطفلك وتفادى حساسية الاطفال المتسببة فيها الحفاضة

التهابات الحفاظ

 تتحدث عن الحفاظات والحساسية عند الرضعl
تستخدم كلمة التهاب الحفاظ لوصف أي تهيج جلدي في منطقة الحفاظ، يصيب أغلب الأطفال مما يؤدي إلى إنزعاج الطفل وقلق الوالدين، وفي أغلب الأحوال فإن التهاب الحفاظ البسيط يظهر بدون وجود أسباب واضحة، كما انه يختفي بدون أي علاج، وهناك الكثير الذي يمكن عمله لجعل الطفل يحس بالإرتياح، وهناك أسباب متعددة، منها :
" الرطوبة وعدم تغيير الحفاض بإستمرار
" البول والغائط ( البراز) الذين يقومان بتهييج جلد الطفل
" هناك أسباب أخرى مثل النظافة الزائدة بإستخدام الصابون
" إستخدام المضادات الحيوية الجلدية ( وخصوصاً التي تحتوي على النيومايسين )
" الإلتهابت الفطريه والبكتيريه.

كيف يمكن منع حدوث التهاب الحفاض؟

" عدم فرك الجلد والنظافة المفرطة: إن فرك الجلد بالصابون بعد كل غيار للحفاظ قد يؤدي الى ضررعلى الطبقة الخارجية للجلد، وتزداد الحالة سوءاً عندما يزداد تهيج الجلد بالرطوبة ووجود البول والبراز، لذلك ننصح بعدم فرك الجلد سواء بالصابون او المناديل المعطرة، لأن ذلك يزيد من حدة التهيج الجلدي، كما ان فوطة مرطبة بالماء تمسح بها المنطقة قد تؤدي الغرض المطلوب.
" تغيير الحفاظ في كل مرة يحدث فيها التبول او التبرز، كي يكون الطفل جافاً
" الجلد الرطب يمكن تهيجه بسهولة بالبول او البراز، الرطوبة ودعك الجلد قد يؤديان الى ضعف الطبقة الخارجية للجلد، وتكون النتيجة التهاب الحفاظ.
" الإبتعاد عن الزيادة في تجفيف الجلد بعد كل غيار للحفاظ، بل يكفي الربت والمسح بفوطة ناعمة
" يجب عدم إستخدام مجفف الشعر للتجفيف، فقد يؤدي الى حروق لاسمح الله.
" وضع طبقة رقيقة من الكريمات او المرهم ( الفازلين ) لكي تقوم بحماية الجلد من الرطوبة
" يجب عدم إستخدام المرطبات المعطره
" عدم إستخدام بودرة التلك، لأنها قد تؤدي الى تهيج جلد الطفل.

كيفية علاج التهاب الحفاظ؟

مع كل الحرص والجهد الذي يبذله الوالدين فإن الطفل يمكن ان يصاب بإلتهاب الحفاظ، وإذا حدث ذلك فإن هناك خطوات يمكن ان تساعد على إزالة هذه الألتهابات، ومنها:
" تأكدوا من تغيير الحفاظ بإستمرار--- بعد كل تبول او تبرز.
" الحرص على عدم إغلاق الحفاظ بشدة مما يمنع مرور الهواء في المنطقة، وخصوصاً ليلاً، ويمكن زيادة دخول الهواء بإستخدام حفاظ أكبر حجماً، وعدم إغلاقه بشدة، كما يمكن قطع الحبل المطاطي للحفاظ لجعله مرتخياً.
" دهن المنطقة بأحدى الكريمات مثل الزنك أوكسيد Zinc oxide paste ، الذي يمكث على الجلد مدة أطول من المراهم، حيث تقوم بحماية الطبقة الجلدية من الرطوبة والمواد المهيجة في البول والبراز
" مع كل غيار للحفاظ تأكد من ان الجلد نظيف، وبعد ذلك يمكن وضع طبقة الكريم او المرهم فوق جلد طفلك.
" بدلاً من فرك جلد طفلك لتنظيفه او تجفيفه فإنه يجب تنظيف الجلد بإستخدام الماء المنسكب والدعك بخفة لتنظيفه، فهكذا يمكن تنظيف الجلد وإبعاد بقايا البول والبراز، كما انه يممكن جعل العملية أسهل بوضعه في حوض مملوء بالماء.
" إذا أستمر وجود التهاب الحفاظ أو إزداد سؤاً بعد الملاحظات السابقة، فيجب زيارة طبيب الأطفال، فقد يكون السبب هم وجود التهاب بالفطريات او البكتيريا، مما يستدعي أعطاء علاجات معينة لكل منها.

المرهم الأصفر جربناه وكان ممتازاً، ما رأيك يا دكتور ؟

سؤال كثيراً ما تسأله الأمهات عند زيارتهم للطبيب لعلاج التهاب الحفاظ، فهذا المرهم الأصفر الساحر العجيب أنتشر أستخدامه لدى العامة بشكل مفرط وهو ما يؤدي إلى عواقب وخيمة رأيناها نتائجها على بعض الأطفال.
هذه المراهم أنواع متعددة أشهرها ما يعرف بالأسم التجاري " كينا كومب KENACOMB "، وهو أحد الأدوية المعروفة يحتوي على: الكورتيزون ( الدواء السحري )، مضاد للفطريات، ومضاد حيوي Neomycin ( والمضاد الحيوي نفسه قد يؤدي إلى الحساسية ).
هذا الدواء ( وإن لم يكن الأفضل ) يستخدم لعلاج بعض حالات التهاب الحفاض التي يكون بها فطريات، ويصفه الطبيب لمدة محددة، ولكن لجهل بعض الأمهات فإنه عند حدوث الألتهاب مرة أخرى فيقومون بأستخدامه، والبعض لديهم تكرر للحالة بشكل مستمر بدون البحث عن المسبب يقومون بإستخدامه، وحيث محتواه من الكرتيزون يمتص من خلال الجلد الطري والناعم للطفل، مما يؤدي إلى هبوط في الغدة الكضرية.
نعم سيدتي ، يمكنك أستخدام المرهم العجيب عند وصف الطبيب له، أستخدميه حسب الإرشادات ولا تخافي ( ثلاث إلى أربع مرات يومياً لمدة أربعة أيام فقط ......) ثم توقفي عنه، ولا تعودي لأستخدامه أو أي دواء آخر بدون أستشارة الطبيب.

هل الحفاظ القطني ام الحفاظ التجاري ( إستخدام المرة الواحدة ) أفضل لمنع حدوث التهاب الحفاظ؟

كلاً من الحفاظ القطني وذي الإستخدام الوحيد له بعض المزايا والعيوب ، فإلتهاب الحفاظ يحدث عندما يكون الجلد رطباً ويحدث له تهيج، ومن أهم وظائف الحفاظ هو جعل الجلد جافاً، وكلاً منهما قادراً على ذلك عندما نقوم بتغييره بإستمرا، وبعض الأطفال يرتاحون لنوع معين من الحفاض وليس الآخر، وحتى الأنواع ذات الإستعمال الواحد، ولكن يجب الإنتباه ان الحفاظ القطني يحتاج الى نظافة حيدة .
طبيب الأطفال سوف يقوم بإخباركم عن أنواع الصابون، الدهون، الغسول، البودره التي قد تؤدي الى تهيج جلد طفلك .

بودرة التلك :

الكثير من الأهل يستخدمون بودرة التلك بوضعها على منطقة الحفاظ، ونذكرهم ان إستخدام بودرة التلك بصورة مستمره ومع كل غيار للحفاظ أمر غير مرغوب.
إذا كنتم تستخدمون بودرة التلك-- تأكدوا ان تضعو علبة البودرة بعيداً عن متناول الطفل، لمنع حدوث أي حادث، لإن البودرة قد تؤدي الى إختناق تنفسي، كما يجب رجها او وضعها قرب وجه الطفل.
يمكن منع حدوث هذه المشاكل بوضع البودره في الكفين ( بعيداً عن الطفل)، ومن ثم وضعها على منطقة الحفاظ.
تذكري دائماً عدم ترك الطفل وحيداً عند تغيير الحفاض، على طاولة الغيار او أي سطح مرتفع عن الأرض، فالطفل مهما كان صغيراً، قادر على الحركة والإنقلاب، مما قد يؤدي الى سقوطه لا قدر الله.

ننصحك بمشاهدة 




مهم جدا التركيز على اخيار الحفاضة المناسبة لطفلك مع زيادة انواع الحفاضات فى السوق ومنها المضر وقد تكون الحفاضة العامل الرئيسى لحساسية الاطفال خاصة الرضيع تعلمى اختيار الحفاضة المناسبة لطفلك

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget