أكبر الاخطاء التى تدمر حياتك الزوجية

هناك اخطاء دائما ما نكتشفها عند فوات الاوان تعرف على أكبر خطأ يرتكبه الاشخاص ولا يعرفون مدى خطورة هذا الخطأ الى بعد فوات الأوان ومن الصعب اصلاح تأثير مثل ذالك الخطأ فى المستقبل.
بحسب دراسة بريطانية أجريت عام 2003 فإن ثلث المجتمع الإنجليزي يستخدم المواد الإباحية على الإنترنت، هذه النسبة تحديدا تعاني مشاكل في علاقاتها الإجتماعية والزوجية بصورة أكبر من غيرها.
أكبر الاخطاء الجنسية التى تدمر حياتك الجنسية {featured}
أكبر الاخطاء التى تدمر حياتك الزوجية
وفي دراسة أخرى في كتاب فإن تأثيرات المواد الإباحية تتعدى الجوانب النفسية، بكونها تدفع مشاهدها للإدمان السريع وبذلك تسبب هذه المواد في تغير سلوك الفرد إلى نمط أكثر تطرفا و شذوذا وخاصة فى العلاقة الزوجية والعلاقات الاجتماعية وقد يؤدي هذا في العلاقات الزوجية إلى ضعف في الانتصاب،
كما يؤدى الى عدم الإثارة من التجارب العادية فقد يحتاج الشخص في عند الوصول لهذه الحالة إلى تخيل أو تقليد مشاهد إباحية  لكي يستثار من جديد.
أيضا خلص بحث للباحثة دانماركية أن إضفاء الشرعية على المواد الإباحية في الدانمارك أدى إلى زيادة جرائم التحرش بنسبة مضاعفة، وهو الأمر الذي يعكس آثاره السبلية.
عموماً، إدمان المواد الإباحية يعتبر من أكبر المشاكل التي قد يرتكبها الشخص ولا يعرف أضرارها إلا بعد فوات الأوان، هذا الإدمان قد يصل لمرحلة الإضطراب السلوكي القهري الذي قد يتسبب في عواقب سلبية خطيرة مادية ونفسية واجتماعية .

وفى هذا الايطار نذكر أهم الاسباب التى تؤدى الى كثرة الخلافات والمشاكل الزوجية 

تحدث الخلافات الزوجية بسبب عدم الاتفاق على بعض الامور فالزوجة تريد شيئا و الزوج يريد شيئا مختلف دون مراعاة النتائج و الاسباب التي تحدثها مثل تلك القرارات، وفي أكثر الخلافات الزوجية يكون السبب واحد من الاسباب التالية:

الأمور المالية 

ظروف الحياة الصعبة و المتطلبات الكثيرة التي يسعى الزوجان لتأمينها من أجل الحفاظ على حياتهما المشتركة, قد تكون أحد أسباب الشجار, و هي من الخلفات التي لا يمكن حلها بدون تفهم الطرفين للواقع الذي يعيشانه, و إيمان كل منهما بجهد الأخر في تأمين أفضل حياة ممكنة لكليهما, من حيث ضبط النفقات و التأقلم مع الموارد, أو تحصيل المال.

الغيرة الزائدة عن الحد الطبيعى 

تعد الغيرة  لدى أحد الطرفين أو كلايهما أكبر محركات الخلافات الزوجية, و هي طبيعة بشرية, وطبع لا يمكن تغيره بسهولة, و لكن يمكن التخلص منه من خلال مراعاة مشاعر الطرف الأخر و الابتعاد عن مسبباتها, من أجل الابتعاد عن المشاكل قدر الإمكان, و على الطرف الذي يعاني من غيرة الطرف الأخر تقدير أن ردة الفعل التي تظهر على شكل خلاف بينهما هي تعبير عن مشاعر سلبية و مؤلمة داخله.

عدم التوافق بين الزوج والزوجة

أن الاختلافات الكبيرة بين الأزواج من حيث الهوايات, الطعام المفضل, و العادات اليومية, تتسبب في إيقاع الخلافات بشكل دائم بين الأزواج, و هنا يجب على كل منهما احترام اختلاف الطرف الأخر, و عدم السخرية من اهتماماته فهي تعني له الكثير, و ايجاد صيغة توافقية للتعامل مع هذا الخلاف أمر ممكن بالتفاهم و تقديم التنازلات من قبل الطرفين.

اختلاف التفكير وتحديد الأولويات 

الحياة المشتركة تعني أهداف مشتركة في كل ما هو مشترك, و اختلاف الأوليات لدى الأزواج, و التي قد تتعارض مع بعضها البعض قد تكون سبب في كثير من الخلافات, فمثلا طموح أحدهما في شراء منزل, و تطلع الأخر إلى شراء سيارة فخمة يعدان هدفان متعارضان إذ يسعى كل من الطرفين لاستغلال المال الذي يوفرانه من أجل تحقيق طموحه, و هنا يجب على الأزواج حل هذا النوع من الخلافات بالدراسة الجدية من أجل وضع أهداف مشتركة, و سلم أولويات مشترك لتجب هذه الخلافات.

كثرة الاجهاد البدنى والنفسى 

قد يكون الأجهاد و الضغط النفسي الذي يتعرض له أحد الطرفين أو كلاهما بسبب العمل أو أعمال المنزل أو حتى رعاية أفراد الأسرة هو سبب الكثير من الخلافات بين الأزواج, فتلك النفسية المثقلة بالهموم تكون قابلة للدخول في الصراع لأتفه الأسباب, و الحل هنا محاولة الفصل بين العمل و المنزل إذا كانت الضغوظ خارجية, و كذلك تقدير كل من الطرفين لجهد الأخر و امتصاص غضبه, من أجل إنهاء الخلاف قبل أن يبدأ.

قضاء معظم الوقت خارج المنزل 

إن قضاء وقت طويل خارج المنزل هو استهتار بقيمة الحياة المشتركة, و من المتوقع للطرف الأخر أن يرفضه مما يوقع الخلاف, لا تعني الحياة الزوجية القضاء على الخصوصية الفردية, و لكنها تعطي قيمة و وقت للمشاركة مع الطرف الأخر, و الحل هنا أن يحقق كلا الطرفين التوازن ما بين حياته الشخصية المنفردة و حياته المشتركة مع الطرف الأخر و بصورة تكون مرضية لكليهما.

هناك اخطاء دائما ما نكتشفها عند فوات الاوان تعرف على أكبر خطأ يرتكبه الاشخاص ولا يعرفون مدى خطورة هذا الخطأ الى بعد فوات الأوان ومن الصعب اصلاح تأثير مثل ذالك الخطأ فى المستقبل

إرسال تعليق

[facebook][blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget