خدع الافلام الاباحية التى يعتقد الجميع أنها حقيقية


يعتقد البعض أن مشاهدة الأفلام الجنسية تضاعف خبراتهم وتعطيهم أفكار جديدة لعلاقة حميمة ناجحة مع أزواجهم ,  لكن فى الحقيقة هذه المواد الجنسية الصريحة التى هدفها الأول والأخير هو جمع الأموال  من خلال ارتفاع نسبة المشاهدة، قد تطيح العلاقة الزوجية تماماً وتؤدى إلى أزمة نفسية كبيرة بين الزوجين.
وعلى الرغم من خروج هذه المواد الاباحية عن الأداب العامة وتعاليم جميع الأديان، إلا أن الاقبال على مشاهدتها يتضاعف يوماً بعد يوم، لذلك نستعرض 4 خدع موجودة بهذه الأفلام الإباحية تجعل من العلاقة الحميمية حلم وخيال يصعب تحقيقه فى الواقع، مما يرفع من معدلات الطموح لدى الزوجين للحصول على علاقة مثالية، دون أن يدركون أنها مجرد خدع قد تؤثر عليهم نفسياً بشكل سلبى وتوجه حياتهم الزوجية نحو الجحيم، 

خدع الافلام الاباحية التى يعتقد الجميع أنها حقيقية

خدع الافلام الاباحية التى يعتقد الجميع أنها حقيقية
خدع الافلام الاباحية التى يعتقد الجميع أنها حقيقية

أولا هذه الاعمال تخضع لمونتاج احترافي :

و يعمل المونتاج على إزالة كل المشاهد الزائدة أو الفاشلة من العمل الفنى، وهذا ما يحدث تماماً بالنسبة لهذه الأفلام الأباحية فاللقطة الواحدة تعاد اكثر من مرة ويؤخذ الأفضل منها، ويترك لنا شكل مثالى للعلاقة الحميمة، وهذا الكمال والمثالية غير موجودين بالنسبة للعلاقة العادية، مما يجعل الزوجين ينفرا من بعضهما باحثين عن الكمال الذى لا نراه سواء داخل هذه الأفلام 


بالنسبة لطول المدة : 

تؤثر المدة الطويلة لتلك الافلام  دائماً على السيدات الباحثات عن مدة طويلة للاكتفاء والتشبع من العلاقة الحميمة ، ودائماً ما يقارن بين أزواجهن وبين أبطال هذه الأفلام دون أن يدركن انها مجرد خدع سينمائية وهذه الفترات الطويلة للعلاقة التى قد تتخطى الساعة ليست موجودة فى الواقع وليست من قدرات البشر .


وبالنسبة للقدرات الخارقة:

 أما القدرات الخارقة للأعضاء التناسلية الموجودة بهذه الأفلام الخارجة عن الاداب العامة، فهى مجرد قدرات مزيفة من الممكن أن يكون ورائها الأدوية الكيميائية أو الخدع البصرية، فلا يصح تماماً أن نضعها رهن مقارنة بينها وبين العلاقة الطبيعية


أما بالنسبة للأجسام المثالية: 

أما بالنسبة للأجسام المثالية والممشوقة فهي اجسام مختارة بعناية ودقة ولها موصفات خاصة ولا ننسى أنهن سلعة مدفوعة الثمن لكي تخرج للمشاهدين فى هذه المشاهد وفى الغالب يكن قد خضعن لعمليات تجميل حتى تظهرن  بهذا  المظهر الائق 100% ومعظم اوقاتهن فى الجيم وصالونات التجميل ، لذا لا يجب مقارنتها بأي امرأة مسئولة عن منزل وأسرة

يتعمد صانعى الافلام الاباحية خداع المشاهد فالغرض الأول لصناعة الافلام الإباحية هو الربح من خلال رفع نسب مشاهدة هذه الافلام لاكن الجميع يعتقد ان هذه الخدع حقيقة وربما يتلقى منها معلومات وطرق للعلاقة الحميمة كما أن مشاهدة الافلام الإباحية فى زيادة مستمر على الرغم من خروج هذه الافلام عن تعاليم جميع الاديان والأداب العامة لذالك نتعرض لخدع تتم فى كواليس صناعة الافلام الاباحية لخداع المشاهد وإهامه عكس الحقيقة

إرسال تعليق

[blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget