تطبيق رائع يجعلك تنام بمجرد تشغيله معترف به من NASA

تطبيق رائع يجعلك تنام بمجرد تشغيله معترف به من NASA 

تطبيق رائع يجعلك تنام بمجرد تشغيله معترف به من {featured}

تطبيق رائع يجعلك تنام بمجرد تشغيله معترف به من NASA 

من أصعب المشاكل التي قد تواجهك هي مشكلة الأرق وعدم التمكن من النوم بصورة جيدة، فهذا قد يؤثر على سلوكك بالكامل، النوم هو شيء مهم جداً لكل إنسان ويجب الاهتمام به والحصول على ساعات نوم كافية و هادئة .
تطبيق”Sleep Genius” صمم خصيصا لعلاج مشكلة الأرق والنوم سريعا. فكل ما عليك فعله هو تحميل التطبيق وتوصيل سماعات الأذن الخاصة بك ومن ثم سماع بعض التأثيرات وبعض الأنغام التي تم إنشاؤها بحسابات علمية دقيقة ، والتي تساعد على الاسترخاء وتجعلك تنام سريعاً في مدة قصيرة جداً،
التطبيق به العديد من الأنظمة الأخرى، كالمنبه الذي يختلف عن المنبهات الأخرى المزعجة.. ونظام آخر للاسترخاء وآخر للقيلولة في منتصف النهار.
يعتبر تطبيق “Sleep Genius” من أهم التطبيقات العلاجية التي قد تصادفها والتي تستخدم التكنولوجية الحديثة في العلاج. وقد اعترف بكفاءته رسميا من قبل وكالة الفضاء nasa الامريكية
لتحميل التطبيق
للأيفون : من هنا 
التطبيق غير متاح فى الدول العربية لنظام اندرويد لاكن يمكن تحمل من موقع أخر غير جوجل بلاى
من هنا
الموقع الرسمى للتطبيق 

 

التعرف على مشكلة عدم القدرة على النوم 

التعريف بمشكلة عدم القدرة على النوم 

هو عبارة عن استعصاء (هروب) النوم أو تقطعه ، أو يمكن تعريفه بالشكوى من عدم الحصول على نوم كافى أو مريح خلال الليل ، مما يعود سلبا على صحة المريض النفسية و الجسدية ، و هو ما يؤثر على نشاط الإنسان خلال النهار التالى.

المعدل الطبيعى للنوم بالنسبة للبالغين هو 6 إلى 9 ساعات يوميا ، و لكن النوم لفترة أطول أو أقصر من هذا لا يعني بالضرورة وجود مشكلة صحية ، فهناك أشخاص ينامون لمدة ساعتين فقط و مع ذلك لا يعانون من أي مشكلة.

و كلما تقدم الإنسان فى العمر كلما قلت عدد ساعات النوم ، فالمولود حديثا ينام 18 ساعة يوميا ، ثم ينخفض عدد ساعات النوم إلى 7.5 ساعات يوميا في فترة المراهقة ، كما ينخفض أكثر بعد سن الثلاثين عند الرجال و سن الخمسين عند النساء ، و عندما يصل كلا الجنسين إلى منتصف أو أواخر الخمسينات ينخفض معدل ساعات النوم إلى أقل من 6 ساعات فقط يوميا.

طرق أخرى للتخلص من مشكلة عدم القدرة على النوم 

   إليك بعض النصائح للدخول فى النوم و قهر حالة الأرق التى تعانى منها :

 أولا :  تجنب النوم فى النهار حتى تنام بسهولة فى الليل.

  •     لا تذهب إلى الفراش إلا إذا كنت متعباً و تريد النوم.
  •     لا تستعمل فراشك لشيء آخر غير النوم أو المعاشرة الزوجية.
  •    الاسترخاء الكامل في السرير و ترك العضلات دون أي توتر (و يساعدك فى ذلك أخذ حمام دافىء قبل النوم).
  •    عدم التفكير في أي هم من الهموم اليومية قبل النوم ، أو محاولة حل إحدى المشكلات المستعصية التي تحفز الدماغ و   تنبهه.
  •    إذا عجزت عن النوم بعد فترة معقولة (ما بين 15 إلى 20 دقيقة) ، فاترك فراشك و استغرق في القراءة ، أو شاهد        التلفزيون.
  •   إذا أصبحت مستعداً للنوم عد إلى فراشك ، فإذا استعصى عليك النوم بعد ذلك فطبق القاعدة السابقة و ابدأ من جديد ، داوم على فعل    ذلك طوال الليل إذا اقتضى الأمر إلى أن تستسلم للنوم لدى ملامسة رأسك للوسادة.


ثانيا ً :  قلل من معدل التدخين أو تناول المنبهات كالشيكولاتة و الشاى و القهوة و الكولا خاصة فى فترة المساء.

ثالثاُ :  تجنب تناول الوجبات الدسمة عند اقتراب موعد النوم ، و كذلك لا تتناول الطعام في منتصف الليل ، مع العلم أن وجبة خفيفة           من الحليب الساخن و البسكويت قد تساعد بعض الأشخاص على النوم.

رابعاُ :   قم ببذل نشاطا جسمانيا ، و حافظ على لياقتك البدنية عن طريق ممارسة الرياضة بانتظام ، و لكن لا تتدرب عند اقتراب                موعد النوم.

بعض الأدوية التى تعالج مشكلة عدم القدرة على النوم  

  في حالة ما إذا كان الأرق ناتجا عن مرض عضوي أو نفسي فإنه يجب علاج هذا المرض أولا حتى يزول الأرق بشكل نهائى.

 أقراص أتاراكس 25 مجم Atarax 25 mg Tablets  (قرص واحد مرتين يوميا).
أو أقراص دونورميل 15 مجم Donormyl 15 mg Tablets  (قرص واحد قبل النوم بربع ساعة).

ما دور الحبوب المنومة في علاج الأرق؟

ما دور الحبوب المنومة في علاج الأرق؟


عند الحديث عن الحبوب المنومة يجب تقسيم الأرق إلى الأرق المزمن والأرق الحاد.

الأرق الحاد:

وعادة ما يزول بعد زوال السبب كبعض الضغوط العارضة أو السفر إلى مناطق بعيدة مما ينتج عنه اختلاف كبير في التوقيت (جت لاق) وغيرها. وإذا كانت الأعراض شديدة فيمكن وصف بعض الحبوب المنومة خلال هذه الفترة بحيث لا يزيد استخدام الحبوب عن أسبوعين.

الأرق المزمن:

يجب في البداية تقييم المصاب بالأرق المزمن من قبل المختصين لاستبعاد الأسباب العضوية والنفسية. إذا تم استبعاد الأسباب العضوية والنفسية فإن العلاج في أساسه كما ذكر آنفًا يتكون من الأساليب السلوكية التي يمكن أن تدعّم في بدايتها وفي بعض الحالات بالحبوب المنومة. ولكن يجب أن يبقى استخدام الحبوب المنومة لفترة محدودة وتحت إشراف طبي مباشر. ويجب على القارئ أن يدرك أن الحبوب المنومة ليست حلاً للأرق المزمن، وأن استخدام الحبوب لفترة طويلة قد ينتج عنه التعود على الحبوب، حيث تفقد الجرعة التي يتناولها المريض فاعليتها مع الوقت ويحتاج المريض إلى جرعات أكبر. وأذكر هنا المريض الذي راجع عيادتي للمرة الأولى بسبب الأرق وكان يتناول 50 ملجم من الفاليوم و15 ملجم من الزاناكس دون أي فعالية. وعند أخذ المعلومات من المريض اتضح أنه بدأ تناول الحبوب المنومة منذ 30 سنة مضت، ومع الوقت كان يحتاج إلى زيادة الجرعة تدريجيًا حتى وصل إلى هذه الجرعة المرتفعة.

كما أن التوقف المفاجئ عن الحبوب المنومة يسبب عودة شديدة للأرق. وإذا كان هناك اشتباه في احتمال إصابة المريض بتوقف التنفس أثناء النوم فيجب الابتعاد تمامًا عن الحبوب المنومة لأنها تزيد من حدة ومضاعفات توقف التنفس. وفي هذا السياق أود التنويه على أن حبوب الحساسية ليست حبوبًا منومة ولا يصح استخدامها كحبوب منومة.

التطبيق متاح لكلا من أنظمة الاندرويد و ios ومعترف به من قبل وكالة الفضاء الامريكية NASA تطبيق رائع للغاية يجعلك تنام فى فترة قصيرة جدا بدون أرق أو قلق بطريقة علمية دقيقة

إرسال تعليق

[facebook][blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget