ماذا لو تناولت المرأة حبوب الفياجرا الخاصة بالرجال !

الفياجرا هو أفضل علاج لمشكلة الضعف الجنسى لدى الرجال لاكن ماذا بالنسبة للنساء بمعنى أخر ماذا لو تناولت المرأة حبوب الفياجرا الخاصة بالرجال وما قد يحدث لجسم المرأة فى تلك الحالة وهل من الممكن ان يكون للفياغرا الاثر نفسه المعروف عن الرجال واذا كان هذا ليس صحيح ماذا عن الفياجرا النسائية أو الفياجرا المخصصة للنساء هل تختلف فى الخواص عن الفياجرا الخاصة بالرجال

فحبوب “الفياغرا” تعد من أهم الإنجازات العلمية في مجال “الضعف الجنسي” لدى الرجال، فعلى الرغم من أن هذا الدواء كان سابقاً مخصصا لعلاج أمراض القلب فقط ، إلا أن الفياغرا تم تطويرها لتصبح حاليا من أهم العلاجات الطبية في مجال الضعف الجنسي للرجال.
ولكن، هل سبق أن تساءلت عما سوف يحدث لو تناولت المرأة تلك الحبوب الجنسية ؟! هذا ما نجيب عليه فى هذه الحلقة لاكن قبل ذالك

علميا، عندما تتناول المرأة حبوب “الفياغرا” لا تؤثّر عليها جنسيا بأي شكل من الأشكال، نظراً لإختلاف التركيبة البيولوجيّة للأعضاء التناسليّة بينها وبين الرجل.
فالفياغرا مبدئيا تمّ إطلاقها كدواء لصحّة القلب والشرايين، وقد أضيفت لها لاحقاً صفتها الجنسيّة بعد إثبات قدرتها على تحفيز ضخّ الدم إلى العضو الذكري، ما يساعد في مشكلة العجز الجنسي.

عموما، لا ينصح الأطباء النساء بتناول تلك الحبوب، إلا بعد وصفة طبيب مختص، لأن ذلك لن يفيدهن بأي شكل من الأشكال، بل على العكس قد يعرضهن للكثير من المشاكل والعوارض كالغثيان، الإسهال والطفح الجلدي وآلام الرأس. وقد يصل الامر الى  درجة حدوث سكتة قلبية مفاجئة أو ذبحات قلبية في حال تم الإكثار منها من طرف النساء.


 لمحة تارخية عن الفياجرا 

تماماً كأيّ من الاختراعات أو الاكتشافات العلمية التي يقوم بها الباحث بمحاولة للعثور على حل لمشكلة معينة أو إجابة لسؤال معين، فيكتشف في بحثه هذا هذه المادة التي لم يخطط لاكتشافها أو تلك الحقيقة العلمية التي هي أيضاً لم ينو التّوصل إليها، فعقار فياغرا هو الآخر تم العثور عليه بمحض الصدفة حين كان البحث يسير في اتجاه إيجاد دواء لمرض القلب، ولاحظ الباحثون أن الدواء يسبب تحسناً في خاصّية الانتصاب لدى الذّكور. تم توثيق الدواء في مكتب براءة الاختراع في العام 1996وتم اعتماده من قبل "هيئة الغذاء والأدوية" الأمريكية في 27 مارس 1998كمُنْتج صالح للاستعمال الآدمي وكأول دواء لمعالجة العجز الجنسي لدى الرجال. لاقى الدواء فياغرا نجاحاً منقطع النظير وبالرّغم من أن هذه النوعية من الأدوية لا تصرف إلا بوصفة طبيّة، إلا ان إعلانات هذا الدواء انتشرت في كل مكان وأشهرها الإعلان التجاري التلفزيوني الذي يظهر فيه الدواء مع مرشّح الرّئاسة الجمهوري المشهور "بوب دول" ناهيك عن إعلانات شبكة إنترنت التي يتمّ تداول الدواء من خلالها عن طريق إجابة بعض الأسئلة ممن يرغبون في شراء هذا المستحضر عن طريق إنترنت. ومما لاشك فيه أن هذا المستحضر جربه أناس لا يشكون من عجز أو ضعف جنسي ولكن تعاطيهم لمستحضر الفياغرا نابع من حب الاستطلاع والتجربة. تجدر الإشارة أن مبيعات هذا المستحضر (فياغرا) السنويّة بين الأعوام 2001-1999 قد فاقت المليار دولار.

دواعى استعمال الفياغرا 

هذا الدواء مثبط لإنزيم (PDE)، ويستخدم في علاج المشاكل الجنسية الوظيفية مثل الضعف الجنسي وضعف الانتصاب، فعند حدوث إثارة جنسية يساعد هذا الدواء على تدفق الدم إلي القضيب ويعمل علي حدوث انتصاب للعضو الذكري واستمرار هذا الانتصاب. هذا الدواء غير مخصص للسيدات أو الأطفال, كما أنه لا يحمي من الأمراض المعدية التي تنتقل بالممارسة الجنسية ومنها الإيدز وعلي المريض القيام بممارسة جنسية أمنة من خلال استخدامه لواقي ذكري.

الجرعة المناسبة 

يأخذ الدواء شكل الكبسولة وهي ذات لون أزرق وتظهر على أحد جانبيها كلمة "Pfizer" وعلى الجانب الآخر "VGR xx" ويستعاض عن "xx" بـ 25، 50، 100ملليجرام للدلالة على جرعة الكبسولة.

موانع الاستعمال

مرضى القلب أو الذين يعانون من خلل في الضغط فانه قد يشكل خطرا على حياتهم. وقد حصلت عدة حالات وفاة في الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة لذلك. لهذا يجب التأكيد على استشارة الطبيب قبل تناول العقار. ويطبق ذلك أيضا على المصابين ببعض الأمراض مثل الأنيميا المنجلية، وقرحة المعدة، وسرطان الدم، أو الذين يعانون من إعاقة ولادية في القضيب. ولأن السيلدينافيل يقوي تأثير النترات العضوية كالنيتروجليسيرن والآيزوسربيد ثنائي النترات وأحادي النترات فإنه ينصح بترك فاصل زمني مقداره ست ساعات بين العقارين لتجنب الانخفاض الخطير في ضغط الدم الذي يسببه إعطاء العقارين معا.

الآثار الجانبية

هنالك العديد من الأعراض الجانبية والأخطار التي بدأت تظهر وتشكل قلقا كبيرا في الأوساط الطبية، منها البسيطة مثل الصداع وآلام في المعدة أو التهابات في المجاري البولية. ولكن خطورتها قد تكمن أحيانا في حدوث ضعف في البصر وحساسية للضوء ولبعض الألوان كالأخضر والأزرق ينصح الأطباء بإجراء فحص شامل للتأكد من السلامة الصحية قبل تناول الفياغرا، وان لا يتناول الشخص أكثر من حبة واحدة في اليوم لخطورة ذلك.

الفياجرا هو أفضل علاج لمشكلة الضعف الجنسى لدى الرجال لاكن ماذا بالنسبة للنساء بمعنى أخر ماذا لو تناولت المرأة حبوب الفياجرا الخاصة بالرجال وما قد يحدث لجسم المرأة فى تلك الحالة وهل من الممكن ان يكون للفياغرا الاثر نفسه المعروف عن الرجال واذا كان هذا ليس صحيح ماذا عن الفياجرا النسائية أو الفياجرا المخصصة للنساء هل تختلف فى الخواص عن الفياجؤا الخاصة بالرجال

إرسال تعليق

[facebook][blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget