عدد الكلمات التي تحتاجها تعلمها لتتحدث لغة ما؟

تعلم لغة أخرى أو لغات أخرى من أهم الأمور للكثير منا خاصة اننا نريد تعلم قدر معين من اللغة وليس اللغة كاملة لذا تعرف على كم عدد الكلمات التى تحتاجها لاتقان أى لغة فى فترة وجيزة بقدر معين بحيث تستطيع استعمالها فى حدود المطلوب وبذالك تستطيع دراسة الكثير من اللغات وليس لغة واحدة لاكن بحدود
ولكي تحسن مستواك اللغوي يجب أن تعرف أكبر قدر من الكلمات والمفردات المختلفة ، فالمفردات تشكل قاعدة تعلم أي لغة كيفما كانت، وهي اداة التواصل المباشرة التي تجعلك تتقن  اللغة، تتحدثها، وتكتبها أو تستمع إليها…
كل كلمة تتطلب الفهم الصريح لها من جميع الجوانب، لكي تتمكن من استعمالها أو استقبالها.
هذا الأمر يقود لطرح تساؤل آخر، وهو عن كم عدد الكلمات التي يحتاجها الفرد لإتقان أي لغة يريد أن  يتعلمها ؟ باعتبار ذلك عملاً يحتاج الكثير من الوقتِ والجهد، سواء أكان ذهنياً أو عملياً.

فى هذا الايطار هناك خمس مستويات مختلفة نتعرض لها فيما يلى

المستوى المبتدء

يحتاج الإنسان المبتدئ تعلم 250 إلى 500 كلمة فقط، وهذا غالباً ما يتم في أسبوع أو أسبوعين من بداية تعلم لغة ما بحيث يحاول الفرد اكتساب المفردات الأساسية، كأيام الأسبوع، الأرقام، الأشهر، أسماء الفواكه… وبعض العبارات الشهيرة المستعملة، مثل “صباح الخير”، “كيف حالك”، “شكرًا… ”
في كل لغات العالم، تعلم 500 كلمة كفيل لمساعدتك في حال زرت البلد المتحدث بها أو الوقوع في حالات يومية تتطلب استعمالها للإجابة.

المستوى المتحدث 

الشخص المتحدث يتطلب 1000 إلى 3000 كلمة، إذ أن تعلم 1000 كلمة -كأقل تقدير- كفيل بجعلك تبدأ بالحديث والحوار مع الآخر، بما في ذلك سؤاله عن أحواله، وأخباره، والتكلم بتفاصيل يومك وغيرها من الأوضاع الحياتية كالتسوق والسفر والبيع…

المستوى المتقدم 

يحتاج من 4000 إلى 10.000 كلمة تقريباً. فالوصول إلى هذا المستوى يضمن لك الخوض في الحوار والتعمق في طرحه أو نقاشه بكل راحة وبدون مشكلة،
خصوصا عندما يرتبط الحوار بالمستجدات المتعلقة بمجالك.
رصيدك المعرفي هذا سيمكنك من الحديث والتعبير من دون أي تفكير أو بحث عما يناسب من كلمات.

الشخص الفصيح 

وهو الشخص الذي زاد رصيد مصطلحاته عن 10.000 كلمة.. وهو الأقرب إلى المتحدث الأصلي، بحيث سيمكنه ذلك من الحديث في أي شيء بالتفصيل وإن لم يرتبط بمجاله…
فرصيده سيكون كفيلا بأن يشارك رأيه في كل المجالات وأن يفهم أيضاً كل اللهجات العامية المرتبطة بتلك اللغة انطلاقاً من السياق.

المتحدث الأصلى

وهو الذي يتعلم من 10.000 إلى 30.000 فأكثر..
الوصول إلى هذا العدد سيجعلك من النخبة، وستتحدث بطلاقة وبعفوية دون أي جهد فكري، وأيضاً ستفهم وستستخدم اللغة العامية المرتبطة بها بسهولة.

تلك كانت المستويات الخمسة لتعلم اى لغة  وعليك ان تختار المستوى الذى يحقق لك ما تريد وتعمل على الوصول اليه


وإليك 10 نصائح لتعلم أى لغة بسهولة ويسر 

1-أعرف لماذا تتعلم اللغة:

قد يبدو هذا واضحا، لكن إذا لم يكن لديك سبب وجيه لتعلم اللغة، ستفقد الحافز الأساسي للاستمرار في تعلمها. فإذا أردت إقناع المتحدثين بالإنكليزية بلغتك الفرنسية، تأكد أن هذا لن يكون سببا كافيا لجعلهم يتعلمونها، ولكن أن تتواصل مع فرنسي بلغته فهذا أمر مختلف كليا.

2-العثور على  شريك:

تعلم ماثيو عدة لغات مع شقيقه التوأم ميشيل، حيث تعلما اللغة اليونانية معا حينما كانا في عمر الـ 8 سنوات فقط، فاكتسب ماثيو وميشيل اللغة من خلال تنافس صحي فيما بين الإخوة.
فإذا لم تجد أخا ينافسك ويشاركك رحلة تعلم اللغة، فعليك بالبحث عن شريك يدفعك للاستمرار في التعلم، كما أن هذا الأمر مفيد جدا للتدرب على التحدث مع شريكك.

3-تحدث مع نفسك:

عندما لا يكون لديك شخص تتحدث إليه تحدث مع نفسك. قد يبدو الأمر غريبا ولكن في الواقع عندما تتحدث مع نفسك بلغة مختلفة فإن ذلك يعد وسيلة جيدة لممارسة اللغة، خاصة إذا لم يكن متاحا استخدامها في جميع الأوقات، فهذا الأمر يجعلك تحفظ الكلمات والعبارات الجديدة في عقلك عن ظهر قلب، ويساعدك على بناء ثقتك بنفسك في المرة التالية التي ستتحدث فيها بتلك اللغة مع الآخرين.

4- اجعل اللغة وثيقة الصلة بحياتك اليومية:

أنت تتعلم اللغة لتكون قادرا على استخدامها مع الآخرين وليس لتتحدث بها مع نفسك.  فالتحدث مع الآخرين يجعل اللغة مفيدة وقابلة للاستخدام في حياتك اليومية، وستتمكن من تحقيق ذلك إذا تعلمت اللغة عن طريق كتابة الأغاني والرغبة عموما في التحدث إلى الناس لتستخدم المفردات مع الآخرين أو لتستخدمها في أثناء سفرك إلى بلد ما.

5- استمتع باللغة:

استخدم اللغة الجديدة بأي شكل من الأشكال. ويمكنك التفكير في بعض الطرق الإبداعية الممتعة لممارسة لغتك الجديدة كتقديم مسرحية إذاعية مع أحد الأصدقاء أو من خلال كتابة القصائد.

6- تصرف مثل الطفل:

وهذا لا يعني أن تصاب مثله بنوبة غضب عندما تريد الحصول على الطعام، وإنما أن تكون مستعدا لارتكاب أخطاء في النطق وترتيب الكلمات ببساطة متناهية.
أما عن أسطورة نجاح الأطفال في تعلم اللغات بصورة أسرع من الكبار فهذا أمر غير صحيح، فتعلم اللغات غير مرتبط بمرحلة عمرية، إذ علينا ان نتعلم من وقوعنا في الأخطاء مثل الأطفال وأن نغير كلمتي "لا أستطيع" بـعبارة "انا لم أتعلم ذلك قبل الآن".

7- استعد للمواقف المحرجة:

أن تستعد لارتكاب الأخطاء يعني ان تكون على استعداد  لوضع نفسك في مواقف محرجة، وهذا يمكن ان يكون مخيفا، لكن هذه هي الطريقة الوحيدة لتطوير وتحسين مهاراتك في مجال تعلم اللغة.
وليس مهما كم من الوقت تتعلم، ولكن المهم هو كيف ستساعدك اللغة على طلب وجبة في مطعم أو في السؤال عن عنوان ما، وكلما نجحت في ذلك تمكنت من اللغة حتى يصبح ذلك أمرا سهلا وممتعا.
وإلى أن تصل إلى تلك المرحلة، ستواجه بعض الصعوبات الخاصة بقواعد اللغة أو النطق الصحيح أو حتى ترتيب الكلمات.

8- الاستماع:

يجب ان تتعلم الاستماع قبل أن تتمكن من الاستمتاع بالتكلم. فكل لغة تبدو غريبة عندما تستمع إليها لأول مرة، ولكن بعد التعرض لمفرداتها ستصبح أكثر دراية بها وسيسهل عليك التحدث بها بشكل صحيح.

9- راقب كيف يتحدث أهل اللغة:

اللغات المختلفة تتطلب احتياجات مختلفة في طريقة تحريك لسانك وشفتيك واستعمال حلقك. فكيفية النطق ومخارج الحروف هي آلية جسمانية إلى جانب كونها عقلية، وربما يبدو الأمر صعبا في البداية كأن تراقب نطق أحدهم وتحاكيَه، ولكن بعد فترة ستتمكن من ذلك بسهولة. كل ما عليك الإصرار والممارسة باستمرار.

10- تعلم الغوص في اللغة:

من المهم بغض النظر عن الوسائل التي تستخدمها في تعلم اللغة ممارسة اللغة الجديدة كل يوم حيث يقول ماثيو: "إذا عزمت على تعلم لغة جديدة عليك أن تستخدمها طوال اليوم، فحاول أن تفكر بها، وأن تكتب بها، حتى تحاوط نفسك بها تماما".
وتذكر أن أفضل نتيجة ستكون لك حين يفهمك الآخرون وحين تنجح في إجراء محادثة بسيطة. ولا تنزعج من التحدث إلى الآخرين بلغتهم بطريقة سيئة أو من ارتكاب الكثير من الأخطاء، فسيتقبلون ذلك إذا أخبرتهم أنك تريد تعلم لغتهم وترغب في مساعدتهم لك.

تعلم لغة أخرى أو لغات أخرى من أهم الأمور للكثير منا خاصة اننا نريد تعلم قدر معين من اللغة وليس اللغة كاملة لذا تعرف على كم عدد الكلمات التى تحتاجها لاتقان أى لغة فى فترة وجيزة بقدر معين بحيث تستطيع استعمالها فى حدود المطلوب وبذالك تستطيع دراسة الكثير من اللغات وليس لغة واحدة لاكن بحدود

إرسال تعليق

[facebook][blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget