علميا : 3 أشياء ستحدث لك عند ذكر الله


من الناحية العلمية عندما تكرر ذكر الله أو تذكر الله بصفاته بكثرة فهناك 3 أشياء ستحدث لك بعد فترة قصيرة  من الوقت وذالك من منظور علمى بعيداً عن المعتقدات الدينية 
أما من الناحية الدينية فذكر الله من اكثر الأمور التى تبعث فى القلب الاطمئنان والهدوء والقدرة على مواجهة أصعب الظروف حيث يقول الله فى كتابة العزيز

بسم الله الرحمن الرحيم 
الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)
صدق الله العظيم 


انتظام العقل اللاواعي

عندما يلفظ الشخص المؤمن إسم الله ويكرره باستمرار، تغمر جسمه عدة تفاعلات، تشمل افرازات هرمونية حسب الوضعية في تلك اللحظة، سواء في حالة سعادة أو حالة حزن، على غرار كل تلك التفاعلات يصبح ذكر هذا الاسم أو سماعه ينشط التفاعلات باستمرار كنشاط عفوي، بل ويصبح قوة محركة قوية في حياة المؤمن بانتظام عقله في اللاوعي، يُشبّه العلماء هذا الأمر بذكر الأم لإسم إبنها، بحيث في هذه الحالة كذلك تتحرك نفس المشاعر أو التصور المعين الذي يحركه ذكر الله، ويصاحبه مشاعر كالإخلاص والاحترام والحب والخشية من التصرفات السيئة، الخ. وتتزايد بشكل تدريجي، بينما تتضاءل من جهة أخرى المشاعر السلبية غير المرغوب فيها، هكذا يقوم العقل في اللاوعي بتطهير وتنظيم نفسه بالتدريج.


الإطمئنان ومعالجة الأمراض الناتجة عن التوتر

عندما ينغمس الشخص المؤمن في حالة تكرار إسم الله، يميل عقله الواعي لصد أي انفعالات خارجية ناتجة عن الرغبة والغريزة، وهو ما يمنحه إطمئناناً فورياً، وراحة مؤقتة لبعض الوقت تُبعد عنه التوتر النفسي، ردة الفعل هذه عندما تتكرر تمنح صاحبها القدرة على التفكير بهدوء على المدى البعيد، وبالتالي تزداد احتمالية أن يتجنب عدة أمراض ناتجة عن ارتفاع منسوب التوتر.

تحسين الأداء العملي

أثبتت الأبحاث كذلك أن الأشخاص الذين يذكرون إسم الله ويمارسون طقوسا خاصة للتأمل، تكون لديهم معدلات إجهاد قليلة، وبالتالي تتحسن مهاراتهم المعرفية وأداءهم العملي، سواء في العمل أو الدراسة، أو أي نشاط اخر.
  
 

ومن الناحية الدينية يمكننا أن نذكر 

قال تعالى :" والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة واجراً عظيماً" الأحزاب 35
- عن عبدالله بن بسر رضي الله عنه أن رجلاً قال: يارسول الله ، إن شرائع الإسلام قد كثرت علي فأخبرني بشيء أتشبث به قال" لا يزال لسانك رطباً بذكر الله " صحيح الترميذي
إذن فضل ذكر الله كما يلي
أ- ذكر الله تعالى شفاء ورحمة للمؤمنين
قال تعالى :" وننزل من القران ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين" الإسراء
ب- الذكر غراس الجنة
عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرسة له نخلة في الجنة " صحيح الترميذي 
ج- الذكر خير الأعمال
د- الذكر سبب لرفع البلاء
قال تعالى :" فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون " الصافات
هـ - الذكر سبب في جلب الخيرات
قال تعالى:" فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا" نوح
و- الذكر يعين على النشاط ويذهب وساوس الشيطان
ز- الذكر سبب في تفريج الكرب 
قال تعالى :" وذا النون إذ ذهب مغاضباً فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين * فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين"
ح- الذكر سبب في حفظ الذرية من الشيطان
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو أن أحدكم إذا أتى أهله قال: بسم الله اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطان ما رزقتنا فقضي بينهما ولد لم يضره" متفق عليه
ط- الذكر سبب في جلب المغفرة والأجر العظيم
قال تعالى :" والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لـــهم مغفرةً وأجراً عظيما" الأحزاب
ي- ذكر الله تعالى أكبر الأعمال
قال تعالى:" وأقم الصلاةإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون" العنكبوت
ك- دوام ذكر الله يؤمن من نسيان الله تعالى للذاكر
قال تعالى :" ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم" الحشر
ل- ذكر الله تعالى أمان من النفاق والخسران
قال تعالى:" ياأيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون" المجادلة

من الناحية العلمية عندما تكرر ذكر الله أو تذكر الله بصفاته بكثرة فهناك 3 أشياء ستحدث لك بعد فترة قصيرة من الوقت وذالك من منظور علمى بعيداً عن المعتقدات الدينية أما من الناحية الدينية فذكر الله من اكثر الأمور التى تبعث فى القلب الاطمئنان والهدوء والقدرة على مواجهة أصعب الظروف حيث يقول الله فى كتابة العزيز بسم الله الرحمن الرحيم الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28) صدق الله العظيم

إرسال تعليق

[facebook][blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget