ماذا حدث في أضخم عملية قرصنة في التاريخ ومن كان يقف خلفها ؟

خلال عام 2015 تمكنت عصابة من الهاكرز الالكترونية من الهجوم على مجموعه كبيرة من البنوك حول العالم باستخدام فيروسات وبرامج تم تصنيعها خصيخصا لهذا الغرض
بحيث تم نشر هذه البرامج على شبكة كبيرة من البنوك مما جعل مسؤلين البنوك باختفاء مبالغ ضخمة تصل الى ما يقرب 700 مليون دولار ، وقد تم تصنيف هذه العملية بانها الاضخم فى التاريخ
 ولكن فى ابريل 2016 ظهرت عملية قرصنة اخرى شملت مجال اخر ، وتعتبر حالياً هى الاضخم من نوعها سميت هذه العملية بوثائق بنما
هى قضية حديثة هزت الرأى العام الدولي ، حين قام هاكر مجهول بتسريب عدد كبير جداً من البيانات
تحديداً 11.5 مليون وثيقة
عن كبار رجال الدول مثل السياسيين والرؤساء وملوك من مختلف دول العالم .. وتم توزيع تلك الوثائق على 370 صحيفة ومن اكثر من 70 دولة حول العالم من اجل فضح الاشخاص والجهات المتورضة فى قضايا الفساد المالى
لم يتم معرفة المسؤال عن تسريب تلك المعلومات حتى الان ولا يعرف هذه الجهة الا صحفي واحد فقط يعمل لحساب جريدة" زود دويتشي تسايتونج" الالمانية ، وقد صرح الضحفى ان حياته فى خطر اذا اخبر عن هذه الجهه .. ولذلك لم يتم التعرف عن هذه الجهه حتى الان

هذه الوثائق كشفت عن تورط 143 سياسيا باعمال غير قانونية مثل التهرب الضريبي ، وغسيل اموال عبر شركات عابرة لحدود ، بينهم 12 من رؤساء وملوك العالم الحاليين والسابقين ، والتى تضم وثائق توثق تحويلات بنكية سرية مع شركات لا وجود لها بقيمة 2 مليار دولار . والوثاق تضم ايضا 33 من الشخصيات الذين تضعهم الولابات المتحدة فى اللائحة السوداء

أدى نشر هذه المعلومات الى فتح تحقيقات حول هذه الموضوع فى العديد من الدول حول العالم وقدم العديد من المسؤليين استقالتهم ، منهم رئيس وزراء ايسلندا ، والقائم باعمال وزير الصناعه الاسبانى .. كما شهدت عدة دول مظهرات شعبية ضد المسؤولين المتورطين

    

التاريخ الحديث ملئ بالكثير من هجمات القرصنة الالكترونية ( الهاكر ) والاختراق منها ما هو عادى ومنها ما هو كبير جدا الك أكبر عملية قرصة ألكترونية حدثت فى التاريخ والتى نتج عنها الكثير من الكوارث فى الكثير من دول العالم

إرسال تعليق

[facebook][blogger]

MKRdezign

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget